الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2012

بنات بلدى

عذبة انت كالطفولة كالاحلام كاللحن كابتسام الوليد فى المهد


يالها من وداعه وجمال وشباب منعم املود 


ويالها من طهارة تبعث القديس فى مهجة الشقى العنيد 


يالها من رقه يكان يرق الورد منها فى الصخر الجلمود 


اى شيئ تراك هل انت فينيس تهادت بين الورى من جديد 


لتعيد الشباب والفرح المعسول للعالم التعيس العميد 


ام ملاك الفردوس جاء الى الارض ليحيى روح السلام العهيد 


هكذا نصف الفتيات فى بلدى 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق